السبت، أغسطس 20، 2016

احتلام

 دون وقب عيني
والريف محدثات الامور
ليس جسدي محل اعتصار الالم
تأتيني خلاصة الآسى من خلف الكون..بينها وبيني ملايين السنين
تأتيني معتقة ليس كذكرى
ولا واقع ولاهي شراب مسكر
كانها فكرة جديدة او غصة عاشق
وليست بعاشق
فقط اغشية قلبي تتناوب اسدال الموت بيني وبينهم
انهم يرونة بعيدا
واراه ممسك بحبال الهواي
على شفتي
يجلد الخلد لينتهي
يسوق الحياة نحوة الشهادة
يمزق الموت أرباً
ويعلق خصلة منة على شرفتي
لأحتضر كل صباح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق